Rowohlt Verlag

Reinbek bei Hamburg
لشراء حقوق النشر برجاء الاتصال على
الصفحة الرئيسية لدار النشر: http://www.rowohlt.de

لمحة عن دار نشر

كان إرنست روفولت يقول دائمًا: "أعتقد أنني الناشر الوحيد الذي أسس دارًا للنشر وظل فيها لأكثر من خمسين عامًا." تأسست دار نشر إرنست روفولت ثلاث مرات في مدن مختلفة، أولا في عام 1908 في لايبتسيج، ثم في عام 1919 في برلين، وفي عام 1945 بعد انتهاء الحرب العالمية في شتوتجارت، ثم بعد ذلك بفترة قصيرة في هامبورج.

واليوم، تندمج مجموعة من دور النشر تحت مظلة روفولت في راينبك بالقرب من هامبورج. وقد وضعت دار النشر النواة لخطتها التي جسدت هدف مؤسسها: أدب عالي المستوى تسهل قراءته. وقد انضمت لها في قسم الكتب المجلدة في عام 1984 دار إمبرينت فوندرليش، وروفولت برلين في عام 1990 ، ودار نشر الكسندر فيست في عام 2002، ودار نشر كيندلر في عام 2004.

ثم تكونت دار نشر رورورو، الركيزة الثانية في مؤسسة روفولت والمختصة بروايات الجيب، حيث اعتبر اسم رورورو في بداية مرحلة جمهورية ألمانيا الاتحادية على هذا النحو مقرونا بكتب الجيب. وباعتبار رورورو أقدم دار نشر ألمانية لكتب الجيب، فهي تمتلك من بين دور النشر الألمانية التجارية أكبر مجموعة من العناوين المثيرة للاهتمام. ولكي يسهل استيعاب هذا التنوع، ظهرت مع مرور الوقت عدة سلاسل جديدة (خاصة في الكتب المتخصصة).

وقد أرست دار النشر روتفوكس منذ عام 1972 لنفسها علامة تجارية فرعية مستقلة من خلال برنامجها المتطور لكتب الأطفال والشباب.

كما انضمت مجموعة ديار النشر روفولت منذ عام 1982 إلى مجموعة دار النشر جيورج فون هولتزبرينك.

وقد نمى على مر السنين عمق الإبداع لدى مؤلفي رورورو الكبار وباستمرار. كما انضم منذ عشرينات القرن الماضي إلى نواة برنامج روفولت خاصة مؤلفين أمريكيين، بدءأ من ارنست همنجواي، مرورا بجون دوس باسوس، وهنري ميلر، وصولا إلى جون أوبديك، توني موريسون، بول أوستر، وتوماس بينشون. ثم أتى بعد الحرب العالمية الثانية الكتاب الفرنسيون المهمون كإضافة لمركز الثقل، بما في ذلك جان بول سارتر، وسيمون دي بوفوير وألبرت كامو. ويتم بطبيعة الحال منذ ذلك الوقت، الإعتناء دائما بالأدب الذي باللغة الألمانية، بدءا من كورت توكولسكي، مرورا بروبرت موسيل، وهانس فالادا، وصولا إلى بيتر روهكورف، إلفريدي جيلينك، هلموت كراوسر، وجورج كلاين.